الجمعة، 31 أكتوبر، 2014

ثورة دي ولا انقلاب ؟

ثورة دي ولا انقلاب ؟

انشغلنا فترة طويلة بهذا السؤال وكأن الاجابة عنه معجزة ولم يشغلنا كثيرا هو كيف سنواجه الانقلاب ، وكاننا في واقع يسمح لنا بمجرد ان نثبت انه انقلاب هيرحلوا علي طول ويرجعوا لك الرئيس المنتخب وحريتك المسروقه 

السؤال هو  هل هناك ثورة ليس لها قوة تحميها لتحقق مطالبها ؟
السؤال هو ما هو النظام السابق التي قامت ضده الثورة ؟
السؤال هو هل كان يستطيع النظام السابق سرقة ونهب وتخريب وتجريف البلد 30 سنة أو أكثر دون تواطيئ أقوي المؤسسات في البلد المؤسسة العسكرية؟

السؤال هو ما هو الدور الحقيقي للمؤسسة العسكرية في ادارة شئون البلاد 60 سنة ؟

السؤال هو هل تستطيع التيارات المختلفة الثورية طبعا من حفظ الامن وملفاته المختلفة اذا قررت المؤسسات الامنية الاخلال به؟

السؤال هو ما هي السلطة وهل نحتاج الي اذن أحد او تفويضه حتي نمارسها اذا ما انتفض الشعب مطالبا بحريته ؟

السؤال هو ؟!!!!!
الاسئلة الصحية لم نطرحها وطرحا سؤالا بلاغيا ثورة دي ولا انقلاب 
وجلسنا نجيب بحماسة انقلاب انقلاب 
طيب وبعدين يا سيدي هانعمل ايه في الانقلاب ؟؟؟؟؟؟

مين اتجوز ...؟

جلسنا  نستمع إليه ليحدثنا في موضوع أصولي 
فحكي لنا تلك الحكاية 
مرة كنت ماشي لاقيت رجل استوقفني فوقفت فقال لي قل لي يا عم الشيخ ؟
قلت له نعم 
مش بنات سيدنا شعيب  واحدة منهم اتجوزت سيدنا موسي ؟
قلت له نعم وعندها خمنت السؤال واخذت أجهز الجواب 
ثم سألني  طيب الاتنية اتجوزت مين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عندها بدأ يحدثنا عن الاصل الماتع الذي سطره الشاطبي في موفقاته وهو السؤال الذي لاينبني عليه عمل لم يأت من الشرع دليل  يدل علي استحسانه 

لذا فإن اكثر حوارتنا خاطئة مضيعة للوقت لان الاسئلة المطروحة خطأ
 وكان النبي صل الله عليه يوجه الصحابة للسؤال الصحيح منها :
 متي الساعة ؟
وماذا أعددت لها ؟
والقرآن فيه هذا التوجيه 
يسألونك .... ويوجه الي المعاني الواجب الالتفات لها وليس المسأول عنها 

فالسؤال هو إعادة توجيه للاسئلة التي يجب طرحها  


الخميس، 17 نوفمبر، 2011

كيف يري الله الكون ؟!

كيف يري الله الكون ؟!


أريدكم أن تختبروا السؤال في عقولكم قبل أن تكملوا قراءة ما سأكتب
....................................................................................
....................................................................................
...................................................................................
نازعتني نفسي كثيرا أن أتركه مجرد سؤال ولا أجيب ولا أتكلم
كما نازعتني أن أسرح أكثر وأفكر أعمق
وكانت تغلبني عيني بالدموع كلما فكرت وتأملت
كيف يري الله الكون
الكون وليس  الأرض
فمع اننا نعتقد أن الأرض تدور حول الشمس وهو خلاف الاعتقاد القديم للبشر بأن الشمس والكون تدور حول الأرض إلا أننا مازلنا نظن أن الأرض هي الكون
وأننا كل شئ
 بل من الناس من يظن نفسه وحده هو محور دوران الكون 


أريدك أن ترتفع كثيرا وتري الصورة الكبيرة ..........الكون
أريدك أن تري أكبر صورة علي الإطلاق وهي كيف يري الله الكون ولست أنت أو علماء الفيزياء أو الفلك
حين نقول كيف يري الله الكون نعني حقيقة الكون وكنهه فما نراه نحن  هو ماخلقنا لرؤيته وجهزنا له ولا يعني ذلك مطلقا اننا نري الحقيقة المطلقة بل نري وفق ما معنا من أدوات قاصرة - وإن كانت رائعة - فنحن لا نستطيع أن نري الله في هذه الدنيا ولا نري ملائكته علي الصورة التي خلقهم عليها وماهذا إلا نوع نقص ضروري يتناسب مع الحياة الدنيا


فحين نطرح السؤال بالصيغة السابقة كيف يري الله الكون نطلق أقوي ما معنا وهو العقل ليري مالا تراه عيوننا ولا تستطيع ولا نتقيد بتلك  المآقي والمحاجر والعيون


"لو تساوي الدنيا عند الله جناح بعوضة ما سقي الكافر فيها شربة ماء "
تلك هي الدنيا  وهذه هي حقيقتها
هل تراها كذلك ؟
جناح بعوضة
بكل قصورها وكنوزها بكل أنهارها وجبالها بكل ملوكها وممالكها جناح بعوضة


أنظر إلي تلك الصورة التي وضعتها في المقال هل تري الأرض في وسط هذا الزحام الشديد ماذا تشبه رملة في بحر الكون العظيم  هل تشبه نملة
وأنت يامسكين كم تبلغ من هذه الرملة أو النملة
تخيل نفسك  وتخيل كيف يراك الله في وسط الكون
أيها المغرور كيف تظن أنك تستطيع عصيانه لو أرادك ألا تعصاه
كيف تتكبر وتتجبر وتبارز الله بالمعاصي هل تعلم أنه يراك ، كيف إذن يراك


كيف يري الله الكون ؟
يتملكني العجب كل العجب  من أناس بهذه الضآلة  يتشدقون بأنهم يعرفون مالا يعرف الله ويريدون تنحية ما حكمه وقضي به وسنه من شرائع وقوانين


قل لي ثانية كيف تري نفسك في تلك الصورة الكبيرة من هذه الرملة المسماة الأرض أو حتي المجرة 
 سؤال يجب أن لا تمله كيف يري الله الكون وكيف يراك أنت
نعم كيف يراك أنت

الأربعاء، 9 نوفمبر، 2011

السفر بسرعة 30 كم في الثانية

السفر بسرعة 30 كم في الثانية !!

سؤال وقع علي أم رأسي كما وقعت التفاحة علي رأس نيوتن  ، نيوتن اكتشف عندها الجاذبية ولكن ماذا سأصنع انا - المسكين - ؟

تسير الأرض بسرعة 30 كم في الثانية  ونحن بفعل الجاذبية لا نشعر بتلك السرعة الرهيبة
لو أردنا الانتقال أو السفر فإننا نستخدم أي وسيلة تتحرك بسرعات متفاوتة وتستهلك طاقة وزمن ..
ماذا لو إرتفعنا قدر معلوم عن سطح الأرض وبقينا منفصلين عن حركة الأرض نفسها ؟
عندها نكون نسير بسرعة 30 كم في الثانية في عكس اتجاه حركة الأرض
ماذا نحتاج لكي ننفصل عن سرعة دوران الأرض ونبقي في سكون بينما تكمل الأرض دورتها أو مسيرتها حول نفسها ؟
التخلي عن الجاذبية الأرضية
هذا مانحتاجه في رأيي للوصول إلي سرعة 30 كم في الثانية
كيف يمكننا إذن التخلي عن الجاذبية الأرضية
هذا هو السؤال ؟!!
قبل ما أترك لوحة المفاتيح
أريد فقط أن أضع أمام أعيونك بعض المدلولات الثورية لو نجحنا في ذلك
تغيير جذري في مفهوم الحركة وفي المكان والزمان
أثر ثوري علي الحياة والتنقل وكل شئ
هل يمكننا نقل البضائع بتلك السرعة المذهلة
ما هو مفهوم الطاقة أو ما هو مصدر الطاقة الذي سنحتاج ؟
تخيل السفر من القاهرة إلي الأسكندرية في 7 ثوان فقط تقريبا
السفر من   هونج كونج (الصين) الى بور سعيد (مصر)  8032 كيلو متر في 5 دقائق تقريبا
...........
الجاذبية إلغاء الجاذبية هل هذا هو الفرق بين التفاحتين (
تفاحة نيوتن وتفاحة ابن محروس)؟؟؟؟